Search
Close this search box.
https://blog.flysepehran.com/fa/

أجمل مسارات الطيران في العالم، من الأضواء الشمالية إلى سماء إيران

مشاهدة المناظر الطبيعية من نافذة الطائرة، عندما تكون قد صعدت إلى ارتفاع 12000 متر، يمكن أن تكون أجمل زاوية لمشاهدة الطبيعة. بعض مسارات الطيران تمر عبر مناطق، فإذا اخترت مقعدك في الطائرة في المكان المناسب و اخترت وقت السفر بذكاء، ستتمكن من مشاهدة أجمل هبات الله من نافذة الطائرة.

من المشهد إلى طهران؛ الطيران فوق سماء إيران

من ألاسكا إلى القارة الخضراء؛ الطيران مع منظر الشفق القطبي
من ألاسكا إلى القارة الخضراء؛ الطيران مع منظر الشفق القطبي

دماوند، فخر الطبيعة في إيران، سُجّلت كأول معلم طبيعي في إيران في قائمة الآثار الوطنية منذ عام 2008. هذه القمة، التي يبلغ ارتفاعها 5609 متراً فوق سطح البحر، هي أعلى قمة جبلية في إيران و الشرق الأوسط، و تُعتبر أيضاً أعلى قمة بركانية في القارة الآسيوية الواسعة. في مسار الرحلة الجوية من المشهد إلى طهران، عندما تقترب من طهران، مع انخفاض ارتفاع الطيران، ستحصل على فرصة رائعة لمشاهدة دماوند.

الشتاء قد يكون أكثر الفصول جاذبية لمشاهدة دماوند من نافذة الطائرة. الجبل مغطى بطبقة سميكة من الثلج، مما يكون منظراً مذهلاً. وجود الثلج على القمة و سفوحها يبرز دماوند بشكل أكثر وضوحاً و روعة. و انعكاس أشعة الشمس على بياض الثلج يجعل سماء إيران أكثر إشراقاً من أي وقت مضى. منظر دماوند من نافذة الطائرة يكون مذهلاً للغاية في الأيام الصافية و الخالية من الغيوم. أفضل وقت للتصوير الجوي لدماوند هو الصباح  أو في المساء عندما تكون زاوية أشعة الشمس ملائمة و تكون الظلال و التباينات على الجبل واضحة.

في الرحلات الجوية من المشهد إلى طهران و من بندر عباس إلى طهران، ستحصل على فرصة لمشاهدة دماوند من فوقها إذا اخترت المقعد على الجانب الأيسر و في رحلات العودة، إذا اخترت المقعد على الجانب الأيمن، ستتمكن من مشاهدة قمة دماوند من ارتفاعها.

في مسار الرحلات الجوية من طهران إلى مدن شمال إيران، من أجل رؤية و تصوير دماوند، من الأفضل اختيار المقعد على الجانب الأيمن من الطائرة و في المسارات العودة، المقاعد على الجانب الأيسر هي الخيار الأفضل. للاستمتاع بهذا المنظر الطبيعي الفريد، استفد من خدمات اختيار المقاعد في فلاي سبهران. اختيار المقاعد فوق جناح الطائرة يوفر منظراً أروع لقمة دماوند أمام عينيك.

 

من ألاسكا إلى القارة الخضراء؛ الطيران مع منظر الشفق القطبي

من ألاسكا إلى القارة الخضراء؛ الطيران مع منظر الشفق القطبي
من ألاسكا إلى القارة الخضراء؛ الطيران مع منظر الشفق القطبي

عندما تشاهد منظر الشفق القطبي الرائع من الأرض، قد تقول لنفسك: “بلا شك هذه أجمل ظاهرة رأيتها على الإطلاق”. الآن تخيل مشاهدة هذا المنظر من أقرب مسافة ممكنة؛ من نافذة الطائرة.

الأضواء القطبية، ظواهر ضوئية استثنائية تظهر في سماء القطبين. رقصة الضوء و اللون المعروفة في نصف الكرة الشمالي باسم “الأضواء الشمالية” و في نصف الكرة الجنوبي باسم “الأضواء الجنوبية”، هي من أجمل الظواهر الطبيعية التي يمكن للإنسان أن يشهدها.

مسارات الطيران التي تمر عبر خطوط العرض العليا بالقرب من المناطق القطبية توفر للمسافرين فرصة مشاهدة الشفق القطبي. الرحلات الجوية من ألاسكا إلى وجهات مثل النرويج، السويد، فنلندا، أيسلندا و جرينلاند غالبًا ما تفاجئ مسافريها بمشهد الشفق القطبي من نافذة الطائرة.

أفضل وقت لرؤية الأضواء القطبية عادةً ما يكون من الخريف إلى نهاية الشتاء؛ خاصةً من سبتمبر إلى مارس عندما تكون الليالي أطول و أكثر ظلمة، مما يخلق ظروفًا أفضل لمشاهدة الشفق القطبي.

مشاهدة الأضواء القطبية من نافذة الطائرة تعرض ديناميكية الغلاف الجوي للأرض و كيفية تفاعل الأنشطة الشمسية مع الظواهر الأرضية مما يذكّرنا بالرابط بين الأرض و السماء ويقدم مشهدًا مذهلاً أمام عيون المسافرين.

 

مسارات الطيران إلى المالديف؛ التحليق فوق المحيط الهندي

مسارات الطيران إلى المالديف؛ التحليق فوق المحيط الهندي
مسارات الطيران إلى المالديف؛ التحليق فوق المحيط الهندي

عندما تسافر على متن طائرة فوق الجزر المالديف الجميلة، ستكون شاهدًا على واحدة من أروع المناظر الطبيعية في العالم. من الأفضل أن تخطط لرحلتك الجوية خلال ساعات النهار لتجربة واحدة من أكثر المناظر الخلابة التي يمكنك رؤيتها.

المالديف، المعروفة رسميًا باسم جمهورية المالديف، هي مجموعة من الجزر في جنوب آسيا في قلب المحيط الهندي الواسع. تقع هذه الدولة جنوب غرب سريلانكا و الهند و تبعد حوالي 750 كيلومترًا عن البر الرئيسي (القارة الآسيوية). جمال جزر المالديف جعلها واحدة من أكثر الوجهات شعبية في العالم، لكن مشاهدتها من نافذة الطائرة تحمل سحرًا خاصًا.

أثناء السفر إلى المالديف، مع انخفاض الطيران ما سيلفت انتباهك اولا هو منظر مذهل للجزر المرجانية المتناثرة مثل اللآلئ في مياه المحيط الهندي الفيروزية و الصافية، مما يخلق منظرًا خلابًا. الجزر ذات الشواطئ البيضاء و المياه الصافية حولها التي تزيد من حماسك لزيارة هذه الوجهة.

عند العودة من المالديف و بمجرد الإقلاع من “ماليه” متجهًا إلى سريلانكا أو الهند، ستشهد أيضًا مثل هذه المناظر الطبيعية الجميلة. في طريق العودة، ستحصل على فرصة لمشاهدة الجزر المرجانية المتناثرة في المحيط الهندي، و عندما تقترب من السواحل الغربية للهند، ستبهرك المدن الساحلية و المناظر الخضراء في ولاية كيرالا و غيرها من الولايات الساحلية.

ستشاهد هذا التغيير في المناظر أيضًا في رحلتك من المالديف إلى سريلانكا و ماليزيا. مع الاقتراب من سواحل ماليزيا، تتغير المناظر، و ستمر عبر الجزر الصغيرة و الكبيرة بمياهها الفيروزية و الجنة الاستوائية، و ستشاهد مناظر ساحلية و غابات استوائية خلابة.

 

من سيدني إلى جوهانسبرغ؛ مشاهدة القطب الجنوبي من نافذة الطائرة

من سيدني إلى جوهانسبرغ؛ مشاهدة القطب الجنوبي من نافذة الطائرة
من سيدني إلى جوهانسبرغ؛ مشاهدة القطب الجنوبي من نافذة الطائرة

إذا كنت دائمًا تحلم برؤية القطب الجنوبي، فإن المسار المباشر للرحلة الجوية من سيدني إلى جوهانسبرغ سيأخذك فوق أقصى نقطة جنوبية على الأرض. تخيل أنك في رحلة إلى القطب الجنوبي حيث تغطي الجبال العظيمة من الجليد الأرض و تقترب تقريبًا من حواف القطب الجنوبي.

استعد بكاميرتك لتسجيل مناظر خلابة للأنهار الجليدية الكبيرة. هذه التجربة تقدم لك مزيجًا من الإثارة و جمال الطبيعة البكر في القطب الجنوبي. لضمان رؤية أفضل المناظر خلال رحلتك، اختر المقاعد بجانب النافذة على الجانب الأيسر من الطائرة و التقط صورًا مميزة لا تُنسى.

تغادر الرحلة من مطار كينغسفورد سميث الدولي في سيدني. عند الإقلاع، ستشاهد منظرًا فريدًا لخط الساحل الأسترالي و لمعان مياه المحيط الهادئ الصافية. يتم إجراء معظم الرحلة فوق سماء المحيط الهندي اللامتناهي. هنا، يبدو أن الزمن يتوقف، و غروب الشمس فوق هذا المحيط العظيم يخلق لوحة حية من الألوان المدهشة. عندما تغير الطائرة مسارها ببطء نحو القطب الجنوبي، تظهر أمامك مناظر طبيعية خلابة لمساحات واسعة مغطاة بالثلوج مع أنهار جليدية كبيرة. هذه المناظر، التي تبدو كما لو أنها خرجت من الأساطير، ستبقى في ذاكرتك إلى الأبد.

عند الاقتراب من جوهانسبرغ، ستشاهد مناظر لتلال و سهول خضراء في جنوب أفريقيا. مطار أوليفر تامبو الدولي في جوهانسبرغ هو نقطة النهاية لرحلة تقدم تجربة فريدة من نوعها من المناظر الطبيعية و لقارتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *